سيتي-يتأهل-لدور-الـ16-وبرشلونة-يسقط-أمام-شاختار-وميلان-يثأر


سجل إرلينغ هالاند هدفين ليقود مانشستر سيتي حامل البطولة للعبور لدور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القـدم، قبل مباراتين على نهاية دور المجموعات، بعد الفـوز 3-صفر على ضيفه يانغ بويز السويسري الثلاثاء ضوء المجموعة السابعه. بينما منحت ضربة رأس مـن دانيلو سيكان الفـوز لشاختار دونيتسك 1-صفر على برشلونه ضوء المجموعة الثامنة. وسجل أوليفييه جيرو هدفا بعد الاستراحة، ليقود ميلان الانتصار 2-1 على باريس سان جرمان، ويحقق النادي الإيطالي انتصاره الاول هذا العام ضوء المجموعة السادسة.


اعلن مانشستر سيتي الإنكليزي حامل البطولة تأهله الي ثمن نهائى دورى أبطال أوروبا للمرة الحادية عشرة تواليا بصحبة لايبزيغ الألماني، بفوزهما على يونغ بويز السويسري 3-0 والنجم الأحمر الصربي 2-1 تواليا، بينما فرط برشلونه الإسباني بفرصة السير على خطاهما بسقوطه على “أرض” شاختار دانييتسك الأوكراني 0-1 الثلاثاء فى الجولة الرابعة مـن دور المجموعات.

وفي “سان سيرو”، حَقَّق ميلان الإيطالي فوزا ثأريا على باريس سان جرمان الفرنسي 2-1، بعدما خسر أمامه فى الجولة الماضية 0-3.

فى المجموعة السابعه وعلى “سيتي أوف مانشستر ستاديوم”، حَقَّق سيتي فوزه الرابع مـن أربع مباريات، ما سمح له بحجز بطاقته الي ثمن النهائى قبل جولتين على نهاية دور المجموعات.

وسبق لسيتي ان تغلب على النادي السويسري فى معقله 3-1 اثناء الجولة الماضية بفضل ثنائية للنرويجي إرلينغ هالاند، الذى كان على التوقيت الثلاثاء أيضا بثنائية أخرى.

وعزز سيتي صدارته بالعلامة الكاملة (12 نقطه)، بفارق ثلاث نقاط عَنْ لايبزيغ الذى ضوء بدوره تأهله الي ثمن النهائى للمرة الثانية تواليا والرابعة فى تاريخه، بفوزه على مضيفه النجـم الأحمر بهدفين للهولندي تشافي سيمونز (8) والبلجيكي لويس أوبيندا (77) مقابل هـدف هدية مـن بنجامين هنريخس (81 عَنْ طريق المخالفة فى مرماه).

وفي المقابل، تجمد رصيد كل مـن الفريقين الصربي والسويسري عند نقطه.

وكما كان متوقعا، سيطر سيتي تماما على اللقـاء حتـى نجح فى افتتاح التسجيل فى الدقيقه 23 مـن ركلة جـزاء انتزعها البرتغالي ماتيوس نونيش مـن ساندرو لاوبر، فانبرى لها هالاند بنجاح.

وواصل سيتي أفضليته التامة وسجل الثانى قبيل نهاية الشوط الاول عبر فيل فودن الذى وصلته الكره مـن جاك غريليش(45+2).

ووجه هالاند الضربة القاضية للضيوف بهدفه الشخصي الثانى مـن كرة قوية أطلقها مـن خارج المنطقة (52)، مسجلا هدفه الخامس عشر فى 17 مباراة خاضها منذ بداية العام فى جميع المسابقات.

برشلونه “يفوت” الفرصة

وفي المجموعة الثامنة، فشل برشلونه فى اعلن تأهله لأول مرة منذ موسـم 2020-2021، وذلك بتلقيه الخسارة الأولى وجاءت على يد “مضيفه” شاختار 0-1.

فى مباراة جرت على ستاد “فولكسبارك شتاديون” فى هامبورغ (ألمانيا)، حيـث يَخُوض شاختار مبارياته البيتية بسـبب الغزو الروسي لبلاده، كان برشلونه بحاجة الي تحقيق فوزه الرابع تواليا مـن اجل ضمان بطاقته، لكن شاختار فاجأه فى مباراة لم يرصد خلالها رجال تشافي هرنانديس شيئا يذكر، ما جعل النادي الأوكراني يستحق النقاط الثلاث بفضل الهدف الذى سجله دانيلو سيكان بكرة رأسية فى الدقيقه 40.

وتجمد رصيد فريق تشافي عند 9 نقاط فى الصدارة، بفارق الأهداف فقط عَنْ خصمه القادم بورتو الثانى، الذى تغلب بدوره على أنتويرب الأخير مـن دون نقاط بهدف سجله البرازيلي إيفانيلسون (32 مـن ركلة جـزاء)، بينما بات رصيد شاختار 6 أيضا لينعش آماله فى المنافسة على التأهل.

ميلان يثأر مـن باريس سان جرمان

وفي المجموعة السادسة، ثأر ميلان لخسارته امام باريس سان جرمان قبل اسبوعين بثلاثية نظيفة، وتغلب عليه 2-1 على ستاد سان سيرو، ليشعل بذلك المنافسة فى ما اعتبرت مجموعه الموت.

وتنازل باريس سان جرمان عَنْ الصدارة لصالح بوروسيا دورتموند الألماني الذى يملك 7 نقاط بعد تجديده الفـوز على نيوكاسل بهدفين سجلهما نيكلاس فولكروغ (26) ويوليان براندت (79) اليـوم أيضا، بينما يملك النادي الفرنسي 6 نقاط مقابل 5 للميلان و4 لنيوكاسل سجلهما نيكلاس فولكروغ (26) ويوليان براندت (79).

وكان باريس سان جرمان البادئ بالتسجيل عندما تطاول قائده البرازيلي ماركينيوس لكرة رأسية مـن ركلة ركنية رفعها عثمان ديمبيليه وحولها باتجاه القائم الثانى، حيـث كان يتربص المدافع السلوفيني ميلان سكرينيار ليتابعها برأسه دَاخِلٌ الشباك (9).

بيد ان فرحة باريس سان جرمان لم تدم طويلا، فعلى إثر هجمة سريعة بدأها البرتغالي رافايل لياو الذى مرر كرة أمامية باتجاه الفرنسي اوليفييه جيرو، توغل الأخير دَاخِلٌ المنطقة واطلقها زاحفة سريعة تصدى لها الحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما الذى كان يقابل فريقه السابق، مـن دون ان يلتقطها، فتهيأت مجددا امام لياو الذى سددها بطريقة أكروباتية خلفية مدركا التعادل (12).

والهدف هو الاول لميلان فى المنافسه القارية هذا العام بعد اكتفائه بتعادلين سلبيين مع نيوكاسل ودورتموند قبل السقوط امام باريس سان جرمان ذهابا.

وبقيت النتيجة على حالها رغم فرص عدة للفريقين، حتـى نجح جيرو فى منح التقدم لميلان مستغلا تمريرة عرضية متقنة مـن زميله فى المنتخـب الفرنسي ثيو هرنانديز ليزرعها رأسية فى الشباك (51).

ورمى باريس سان جرمان بكل ثقله لإدراك التعادل، وأشرك مدربه الإسباني لويس أنريكي اكثر مـن ورقة هجومية فى الدقائق العشرين الاخيره مـن دون ان تتغير النتيجة.

أوكي كورة